الخبرة المهنية في السيرة الذاتية

الخبرة المهنية في السيرة الذاتية حافز

Create your resume in minutes

الخبرة المهنية هو إحدى أهم الأقسام في السيرة الذاتية للمتقدمين إلى أي وظيفة. وهو عادة القسم الذي يلفت نظر مسؤولي التوظيف أولاً.

والسبب الرئيسي لذلك هو أن الخبرة المهنية في السيرة الذاتية هو الأمر الوحيد الذي يرغب مسؤولي التوظيف في التأكد من قدرتك على إتمامه بشكل مميز. بالطبع يبحث مسؤولي التوظيف عن بعض المهارات الأخرى التي يمكن أن تضيف لشركتهم، أو حتى يبحثون عن بعض المهارات الجانبية، لكن الأساس هو الخبرة المهنية.

وعليه، فإن أردت أن يتواصل معك مسؤولي التوظيف لتحديد ميعاد مقابلة شخصية فيجب عليك الاهتمام بهذا القسم بشكل كبير. وهذا لا يعني بالطبع إهمال باقي الأقسام في السيرة الذاتية. ولكن ما نعنيه هو منح جانب أكبر من التركيز على هذا الجزء تحديداً.

وفي هذه المقالة، سوف نقدم لكم ما يلي:

  • أفضل الطرق والأساليب التي يمكن أن تساعدك في كتابة الخبرة المهنية في السيرة الذاتية.
  • كيف تجعل قسم السيرة المهنية مميزاً وجذاباً لمسؤولي التوظيف.
  • 5 أمثلة عملية لأقسام الخبرة المهنية في السيرة الذاتية.
  • كيف ترتب الأقسام الأخرى بشكل عام في سيرتك الذاتية.

أفضل طريق كتابة السيرة المهنية في السيرة الذاتية

قسم السيرة المهنية في السيرة الذاتية هو القسم الذي تخبر فيه مسؤولي التوظيف عن السبب الحقيقي الذي يدفعهم للتواصل معك. بعبارة أخرى، يتوجب عليك اختيار كلماتك بعناية وبحرص والتأكد من أنها تعكس خبرتك الطويلة ومميزاتك.

والسبب هو أن بعد المراجعة الأولية للسير الذاتية المقدمة لهم، يقوم مسؤولي التوظيف بخفض هذا العدد إلى عدد أقل وفقاً للخبرة والمؤهلات بالأساس.

لذا، دعنا نبدأ بالمرحلة الأولى لكتابة السيرة الذاتية وهي “كيفية التخطيط لكتابة السيرة الذاتية”. 

التخطيط لكتابة السيرة الذاتية

الوظيفة الرئيسية للسيرة الذاتية بشكل عام هي أن تخبر قصتك وخلفيتك الأكاديمية وتجيب عن السؤال الهام جداً ” ماذا الذي يجعلك الخيار الأمثل للشركة؟”.

وطبعاً نحن لا نقصد أن تقص قصة حياتك بالكامل، فمعظم المتخصصين في كتابة السير الذاتية يوصون ألا يزيد طول السيرة الذاتية عن صفحة واحدة فقط.

هناك بالطبع عدة طرق يمكنك استخدامها لوصف خبرتك السابقة، أحداها هي الطريقة الزمنية العكسية وهي التي ينصح بها عادة لكتابة قسم السيرة المهنية في السيرة الذاتية.

وعلى الرغم من أن هناك مجموعة من الطرق التي يمكن أن تستخدم لعرض الخبرة المهنية، إلا أن الطريقة الأكثر استخداماً في معظم السير الذاتية عادة ما تكون على هذا النحو:

  • المسمّى الوظيفي
  • اسم الشركة (ويمكن إضافة موقعها أو وصفها بجملة واحدة)
  • تاريخ بدء التوظيف، حتى تاريخ انتهاء التوظيف
  • المسؤوليات الوظيفية أو المهام

والآن، دعونا نتناول كل نقطة من هذه النقاط حتى نتمكن من إيضاح كافة التفاصيل الهامة التي يمكن كتابتها بها.

  • المسمّى الوظيفي

كما ذكرنا من قبل، قسم السيرة المهنية في السيرة الذاتية هو أول الأقسام التي ستتم مراجعتها من قبل مسؤولي التوظيف. وعليه، فأن المسمّى الوظيفي غالباً ما سيكون هو أول ما تقع عليه أعين مسؤولي التوظيف.

وفي المسمّى الوظيفي ننصح بشكل عام باستخدام المسمّى الدقيق لعملك بشكل رسمي للغاية. يمكنك حتى استخدام المسمّى الموجود ببطاقة هويتك الرسمية إذا كان له علاقة بالوظيفة. القصد أن يكون مختصراً ورسمياً بقدر الإمكان.

مثال صحيح
خبير تسويق إلكتروني
مثال خاطئ
الأفضل بالتسويق الإلكتروني
💡 فكما نرى، المثال الثاني خاطئ لأنه خرج عن الطابع الرسمي. بالطبع يمكن أن يكون المتقدم من أفضل الكوادر في التسويق الإلكتروني، لكن يمكننا إظهار ذلك في النقاط اللاحقة بشكل أكثر احترافية دون تغيير الصيغة الرسمية للمسمّى الوظيفي.
  • اسم الشركة

اسم الشركة هام جداً في قسم الخبرة المهنية وخاصة إذا كانت هذه الشركة ذو باع كبير في الأسواق. فعملك في مثل هذه الشركات يمنحك أفضلية كبيرة جداً.

أما إذا كانت هذه الشركة غير معروفة بعض الشيء في الأسواق، يمكنك إضافة وصف بسيط لها في ما لا يتجاوز 10 كلمات. هذا الوصف سيتيح لمسؤولي التوظيف معرفة لمحة بسيطة عن هذه الشركة.

ومما يوصي به بشكل عام في قسم الخبرة المهنية في السيرة الذاتية ألا يتجاوز عدد الشركات أو الوظائف السابقة التي تذكرها 3 وظائف – 5 وظائف بحد أقصى. يمكنك بالطبع إلغاء أي وظائف لا علاقة لها بالوظيفة التي تتقدم لها، أو لن تمنحك أي أفضلية عند مسؤولي التوظيف.

  • تاريخ بدء التوظيف – تاريخ انتهاء التوظيف

هذه النقطة هامة جداً، خاصة لأنها تعكس الوقت الذي أمضيته في كل كيان أو شركة من الشركات المذكورة في سيرتك الذاتية. كما ذكرنا فأنك ستبدأ وضع الشركات بترتيب تنازلي، أي من الأحدث للأقدم.

ولذا، فمن المتوقع أن تكون لازالت تعمل بالشركة التي ستذكر على رأس القائمة لأن هذا يعني أنها شركتك الأخيرة. وعليه، في تاريخ انتهاء التوظيف لا تكتب تاريخاً محدداً، واكتب “للآن”. وهذا يعني أنك لازلت تعمل في هذه الشركة.

أما إذا كنت قد تركت هذه الشركة من فترة قصيرة، يمكنك بالطبع كتابة تاريخ انتهاء التوظيف.

  • المسؤوليات الوظيفية والمهام

إذا ذكرت كافة النقاط المذكورة أعلاه بشكل صحيح، لكنك لم تكتب المسؤوليات الوظيفية والمهام بشكل مميز فغالباً سوف يتجاهل مسؤولي التوظيف سيرتك الذاتية.

المسؤوليات الوظيفية والمهام لا تلقي الضوء فقط على مهارتك أو خبرتك الكبيرة، ولكنها تلقي الضوء أيضاً على إدراكك بالمهام المختلفة التي كنت تجريها، وقدرتك على جرد هذه المهام وقياس أدائك في كل مهمة منها.

وبشكل عام، يفضّل ذكر الإنجازات بدلاً من المهام. أو إذا رغبت أن تذكر المهام يرجى كتابة ما يفيد قياسها حتى يتمكن مسؤولو التوظيف من قياس تأثيرك المادي أثناء فترة أدائك لهذه المهام.

والفكرة من ذكر الإنجازات بدلاً من المهام، هو أن مسؤولي التوظيف غالباً ما يقرؤون عشرات وربما مئات من السير الذاتية التي قد تتشابه جميعها في مهام نفس الوظيفة المتاحة. ولذا، فذكر المهام بشكل عام لن يكون مميزاً لسيرتك الذاتية.

مثال صحيح
تخطيط نظام جديد لعرض تقارير الشركة مما أدى إلى زيادة رضى المدراء بنسبة 15% عن طريقة العرض ومدى سهولة الوصول للبيانات
مثال خاطئ
إدارة قسم التقاير بالشركة
💡 الفارق بين المثالين واضح جداً. في المثال الأول يمكن لمسؤولي التوظيف قياس تأثيرك بشكل ملموس. بينما في المثال الثاني والذي أشرنا لخطأه، تبدو المهمة المذكورة تقليدية تماماً من ناحية ومن ناحية أخرى لا يمكن قياس دورك أو تأثيرك بها.

ومع ذلك، في بعض الأحيان – في حال ما كنت مبتدءاً ربما – يمكنك وضع قائمة المهام بشكل تقليدي. وبشكل عام، يوصى بألا تزيد النقاط الموضوع في المسؤوليات والمهام والإنجازات عن 6 نقاط.

3 أمثلة على الخبرة المهنية في السيرة الذاتية

فيما يلي، سوف نقدم لكم 5 أمثلة حقيقية على الخبرة المهنية في السيرة الذاتية كما سنقوم بالإشارة إلى النقاط الهامة فيها ونحاول تحليلها معكم.

الخبرة المهنية في السيرة الذاتية – مجال التسويق

مدير تسويق رقمي
الرمح الذهبي للتسويق – المملكة العربية المتحدة
أغسطس 2018 – حتى الآن
الإنجازات
  • إنشاء نظاماً جديداً للتقارير والعرض للمبيعات وتفاعل المستخدمين وإعلانات جوجل. الأمر الذي خفّض من وقت الاجتماعات الإدارية بالشركة بمقدار 30% في 3 أرباع السنوية الماضية.
  • تحديث وتنظيم إستراتيجيات الطلب عبر إعلانات جوجل وبينج مما أدّى إلى زيادة نسبة الإحالة التي نحصل عليها من العملاء بمقدار 4.5% في أول 3 شهور.
  • إعادة تصميم وإجراء بحوثات جديدة عن الكلمات المفتاحية لتحديث صفحات المنتجات عبر متجرنا الإلكتروني مما زاد من نسبة الإحالة بالنسبة لأفضل 100 كلمة مفتاحية بمقدار (5.600) ونسبة الإحالة لأفضل 10 كلمات مفتاحية بنسبة (315) مما ساعدنا في الحصول على 5000 نقرة إضافية شهرياً.
  • صياغة وتقديم خطط شراكات لشركات أخرى في نفس المجال عبر حضور مجموعة من الفاعليات والتواصل الشخصي مع مدرائها مما أدى إلى توقيعنا لثلاثة شراكات جديدة خلال السنة الأولى فقط.
  • مساعد تسويق
    العاب المجد – الإمارات العربية المتحدة
    يناير 2016 – أغسطس 2018
    المهام
    المساعدة في إعداد المؤتمرات الصحفية والتدوينات الجديدة.
  • جمع وتوزيع البيانات الإحصائية والمالية بنجاح لأفضل الألعاب أداءاً.
  • إتمام بحثاً رئيسياً مع المستخدمين أثناء تجربتهم لأكثر الألعاب تنزيلاً.

أي كادر يعمل في المجال التسويقي يدرك جيداً أهمية تخصيص سيرته الذاتية وقسم الخبرة المهنية على وجه الخصوص للوظيفة التي يتقدم لشغلها.

لا تخشى من استخدام أي الفاظ شهيرة أو معروفة في هذه الصناعة حتى لو لم تبدو رسمية. فمسؤولي التوظيف الذين يشرفون ويفرزون مثل هذه السير الذاتية بالتأكيد على علم تام بكافة هذه المصطلحات.

الأمر الجيد في المثال أعلاه هو أنه ضم مجموعة من النقاط الهامة والقوية مثل:

  • كتابة الإنجازات بطريقة يمكن قياسها وفهم تأثيرها على عمل المتقدم السابق بسهولة
  • كتابة الخبرات السابقة المرتبطة فقط بمجال التسويق. حيث لم يضم المتقدم أي خبرات أخرى من أي مجال آخر عمل به.
  • كتابة الخبرة المهنية في السيرة الذاتية بطريقة سهلة يمكن فهممها وجمع ما بها من معلومات بسهولة من قِبل مسؤولي خدمة التوظيف.

وبالطبع هناك مجموعة كبيرة من التصميمات الأخرى التي يمكنكم مراجعتها عبر صفحة قوالب السيرة الذاتية المختلفة.

الخبرة المهنية في السيرة الذاتية – مجال التعليم

مدرس أول دراسات اجتماعية  – المدرسة الثانوية
يناير 2017 – حتى الآن
الإنجازات
  • استخدام معايير عالمية جديدة لتدريس منهج الصف الثاني الثانوي مما ساعد الطلاب في تحصيل المناهج بالكامل في فترة أقل.
  • استخدام بعض التجارب العلمية والنظرية لتسهيل دراسة المنهج على الطلاب.
  • تطوير نظام مكافأة لإدارة سلوك الطلاب مما خفض العقوبات التأديبية بنسبة 60% ورفع من مستويات التركيز والتحصيل.

الخبرة التطوعية
معلم أول لمادة الدراسات الاجتماعية
مستقل
أغسطس 2012 – حتى الآن

  • تدريس أكثر من 500 طالب في المؤسسات الاجتماعية والخيرية المختلفة محققاً نسب نجاح قدرها 84% من مجموع الطلاب.
  • توفير المواد التعليمية للطلاب وتوجيههم.
  • ترتيب رحلات ميدانية لزيارة بعض المعالم الأثرية حتى يتمكنوا من فهم التطبيقات العملية في فرع التاريخ.
السير الذاتية للمعلمين بالطبع عادة ما تكون شديدة التعقيد. فوظيفة المعلم من الوظائف التي لا تبحث فقط عن التأهيل الأكاديمي الضروري، بل تبحث أيضاً عن الصفات الشخصية الجانبية التي يمكن أن تعزز من قيمة المعلم ودوره في المؤسسة التعليمية التي يتقدم لها.

وفي قسم الخبرة المهنية في السيرة الذاتية أعلاه، يمكننا أن نجد أن بعض الإنجازات مذكورة بشكل تجريدي. أي أنها قد لا تضيف إنجازات ملموسة. وهذا أمر طبيعي في السيرة الذاتية للمعلم لأنه يصعب قياس النتائج الملموسة في بعض الأحيان في مهنة التعليم.

مثال خاطئ
مدرس محترف وواحد من تلاميذي أصبح الآن عضواً برلمانياً مرموقاً
💡 يعتقد بعض المعلمين أن ذكرهم لمراكز بعض تلاميذهم الحالية يمكن أن يؤدي إلى رفع أرصدتهم عند مسؤولي التوظيف. ولكن في الواقع التلميذ الذي صار برلمانياً أو رجل أعمال ناجحاً ليس بالضرورة مدعاة للفخر أكثر من التلميذ الذي أصبح مدرساً ناجحاً هو الآخر.

وعليه، ليس من الصواب استدعاء مثل هذا التلميذ رغبة في الحصول على نقاط إضافية أو لفت نظر مسؤولي التوظيف. غالباً سيترك الأمر أثراً سلبياً عليهم.

وبالإضافة إلى ذلك، فأن إضافة الخبرة التطوعية في قسم الخبرة المهنية خطوة جيدة جداً خاصة للوظائف التي يعتبر الجانب الإنساني أو الحس الاجتماعي فيها هام جداً مثل وظيفة التدريس.

الخبرة المهنية في السيرة الذاتية: مطور برمجيات

تقني محترف
شركة Geeks Code  – القاهرة
أكتوبر 2016 – حتى الآن
  • التعامل مع كافة الشكاوى الخاصة بالبرمجيات وأعطال الأجهزة مع تقييم وحل أصل المشكلة والتواصل مع الأقسام الداخلية للتأكد من حل المشكلة بنسبة 100%.
  • حل المشكلات التقنية وإصلاح الأعطال الفنية لعملاء تلفاز شركة LG.
  • تشخيص وحل مشكلات البرمجيات والأجهزة في محطات البث والإذاعة التي تشرف عليها الشركة.
  • تنفيذ الحلول وفقاً لمخصصات الميزانية مع العمل على تطوير الأنظمة المعمول بها حالياً.

تقني شبكات
شركة Arrow Tech
يونيو 2013 – سبتمبر 2016

  • تثبيت وإصلاح البرمجيات والأجهزة ومعدات الشبكات بمقر الشركة.
  • تصميم وضبط أجهزة الشبكات وشبكة الكمبيوتر الكلية وإتمام توزيع واي فاي على كافة أجهزة الشركة بنجاح.
  • نسخ قواعد بيانات الشركة وتحويلها لمنصة جديدة مما أدى إلى تسريع العمليات بنسبة 30% على أقل تقدير.
مجال البرمجيات أو الشبكات من أكثر المجالات المطلوبة في الوقت الحالي في كافة القطاعات تقريباً. وفي قسم الخبرة المهنية في السيرة الذاتية لمتخصصي البرمجيات يمكن أن تضيف مهام مجردة في بعض الأحيان، ولكن من الضروري أن تضيف إنجازات يمكن قياسها كذلك.

أقسام مكمّلة لقسم الخبرة المهنية في السيرة الذاتية

كما ذكرنا فأن قسم الخبرة المهنية في السيرة الذاتية هو القسم الأهم بالطبع، ومع ذلك، هناك بعض الأقسام التي يمكن أن تعتبر مكملة لهذا القسم. أهم قسمين مكملين لهذا القسم هما:

  • قسم المهارات الشخصية

عادة ما يكون هناك نوعين من المهارات يمكن إضافتهما لهذا القسم، الأول هو ما يطلق عليه المهارات العملية وهي مهارات عادة ما تكون متعلقة ببعض المهام التي يمكنك إجرائها عبر الكمبيوتر، أو بعض المهارات العامة التي تمتلكها.

ولكن على الجانب الآخر هناك مجموعة أخرى من المهارات وهي المهارات الشخصية أو ما يطلق عليها المهارات الناعمة. ومن بين هذه المهارات بالطبع هي مهارات التواصل مع الآخرين والقدرة على تنظيم الأعمال وإدارة الوقت.

  • قسم الهوايات

قسم الهوايات من أكثر الأقسام التي قد تثير جدلاً في السيرة الذاتية. فالبعض يرى أن هذا القسم غير مفيد في السيرة الذاتية وأن مسؤولي التوظيف لا يهتمون حقاً بحبك لعزف آلة الجيتار!

وفي الواقع هم محقون بعض الشيء. ولكن على الجانب الآخر، يرى البعض أن هذا القسم يمكن استخدامه لزيادة رصيدك عند مسؤولي التوظيف عبر ذكر بعض الهوايات التي من الممكن أن تكون مساعدة – حتى لو بشكل غير مباشر – في الوظيفة التي تتقدم لها. وبهذه الطريقة، يمكنك استخدام هذا القسم لصالحك.

كما يمكنك إرفاق ما يسمّى بجواب التوظيف. وفي هذا الجواب يمكنك تلخيص خبرتك في عدد محدود من السطور مع ذكر مميزاتك وأهم إنجازاتك السابقة على هيئة فقرات متتابعة. وبالطبع هذا الخطاب اختيارياً لكن أرفقنا لكم الرابط في بداية هذه الفقرة حتى تلقون عليه نظرة سريعة وتقررون إذا ما كنتم ترغبون في استخدامه أم لا.

الأسئلة المتكررة عن الخبرة المهنية في السيرة الذاتية

هل يمكنني وضع التدريبات التي حصلت عليها من شركات أخرى بهذا القسم؟

الأمر يعتمد بالأساس على المركز الذي تتقدم له. لنفرض أنك تتقدم لمركز يحتاج إلى خبرة متوسطة أو متقدمة. بالطبع ننصح في هذه الحالة ألا يتم استخدام أي تدريبات حصلت عليها منذ أكثر من 5 سنوات على سبيل المثال.

ولكن على الجانب الآخر، إذا كنت تتقدم لوظيفة وأنت حديث التخرّج، فسيكون لهذه التدريبات أهمية كبيرة جداً. وبالمناسبة، يعتقد البعض أنه يفضّل عدم ذكر التدريبات التي قد حصلوا عليها إذا لم يتم تعيينهم في هذه الشركات بعد انتهاء التدريب، وهذا اعتقد خاطئ تماماً!

فحصولك على التدريب في حد ذاته يشير إلى حصولك على خبرة ملائمة للبدء في العمل في هذا المجال، خاصة إذا كنت تملك ما يدعم تلك الخبرة كشهادة خبرة موثقة من الشركة التي حصلت على التدريب لديها  على سبيل المثال.

ماذا أكتب في هذا القسم إذا لم أكن أملك أي خبرة على الإطلاق؟

إذا كنت تتقدم للحصول على وظيفة للمبتدئين ولا تملك أي خبرة في حياتك العملية، يمكنك التركيز على طرق أخرى لتقديم نفسك ومهاراتك.

على سبيل المثال، يمكنك التركيز على المهارات والمميزات الشخصية، والإنجازات التي حققتها أثناء فترة دراستك بالجامعة حتى لو كانت هذه الإنجازات عبارة عن الاشتراك في فاعليات اجتماعية أو ما شبه.

ونصيحتنا ألا تقلق، فإذا كنت حديث التخرج تتقدم لوظيفة لا تحتاج لخبرة، فأن مسؤولي التوظيف بالشركة يعرفون بالفعل أنهم يتوقعون أن تكون السير الذاتية المرسلة لهم لا تضم خبرات كثيرة في قسم الخبرة المهنية في السيرة الذاتية.

وإليك 3 أفكار عن أشياء يمكن إضافتها في هذا القسم في هذه الحالة:

  • 📌  وظائف صيفية: هل عملت من قبل في أي وظيفة صيفية؟ اكتب هذه الوظيفة في هذا القسم حتى لو لم تكن هذه الوظيفة لها أي علاقة بالوظيفة التي تسعى للتقدم لها. فهذا يظهر لمسؤولي التوظيف أنك جاد وقادر على تحمل المسؤولية.
  • 📌  مشروعات جامعية: غالباً ما تطلب الجامعات في العام الدراسي الأخير مشروعاً دراسياً لاعتماد تخرّج الطلاب. يمكنك كتابة كافة تفاصيل هذا المشروع والإشارة للنتائج التي توصلت لها. ويمكن بالطبع إدراج هذا المشروع سواء كان المشروع فردياً أو جماعياً.
  • 📌  مشروعات شخصية: يمكن في هذا القسم نشر أي شيء قمت به بشكل شخصي مثل تصوير أو نشر فيديوهات عبر اليوتيوب، أو كتابة شفرة برمجيات بسيطة، أو تعلّم لغات. كل هذه المشروعات تمنحك سيرتك الذاتية أفضلية جيدة.

توقفت عن العمل لفترة ما، كيف أشير لهذه الفترة في قسم الخبرة المهنية في السيرة الذاتية؟

التوقف عن العمل أو ما يعرف باسم “الفجوات” في السيرة الذاتية يمكن أن يكون مضراً جداً، ولكن في حالة ما لم يكن هناك شرحاً وافياً لسبب هذا التوقف.

فإذا لم يكن هناك شرحاً مرفقاً لتوضيح هذا التوقف، يميل مسؤولي التوظيف لتخيل السيناريو الأسوأ للأسف. ولذا، ينصح أن تقدم أسباباً منطقية وحقيقية لفترة التوقّف هذه.

ويمكنك وصف هذه الأسباب بسطر أو أثنين دون الحاجة للتطرق لشرح الأمر بعدد كلمات كبير جداً. فيما يلي، سوف نمنحك مثالاً بسيطاً لشرح مثل هذه الفجوات في السيرة الذاتية.

مثال صحيح
يوليو 2018 – فبراير 2019
اضطررت للتوقف عن العمل نظراً لبعض المشاكل الصحية المؤقتة، نصحني الطبيب بالراحة التامة فاضطررت للاهتمام بصحتي حتى أتمكن من العودة والعمل بكامل طاقتي.

وفي الختام، نتمنى أن نكون تمكّنا من تلخيص كل ما تحتاجون إليه لكتابة قسم الخبرة المهنية في السيرة الذاتية ونتمنى لكم كامل التوفيق في مسيرتكم المهنية المستقبلية.

Similar Articles